Salgın sonrasındaki yeni normalde Türkiye

"في الوضع الطبيعي الجديد بعد انتشار الوباء، أؤمن أيمانًا راسخًا أن تركيا تتمتع بمزايا كبيرة". كما جاء في تعليق نقلاً عن لسان رئيس مكتب الشؤون المالية البروفيسور الدكتور "غوكسل آشان" لوكالة الأناضول

سوف تتمتع تركيا بمزايا بعد الوباء: المسؤولون

يقول رئيس مكتب الشؤون المالية أنه بفضل الإدارة الجيدة للفيروسات، كان تقلص الاقتصاد التركي أقل من بقية العالم

اسطنبول

قال مسؤول في الرئاسة التركية، أن تركيا ستتمتع بمزايا كبيرة بعد الفيروس التاجي بفضل عمليات الإغلاق الجزئية التي فرضتها.

وقال رئيس مكتب الشؤون المالية غوكسل آشان لوكالة الأناضول: "لن نكون في وضع تشغيل وإيقاف تشغيل المحرك [الاقتصاد] بعد العودة إلى الوضع الطبيعي، كما هو الآن في وضع الخمول".

وذكر أنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي هذا العام بسبب الفيروس، لكن تركيا ستنهي العام بانكماش أكثر اعتدالا.

وقال السيد "آشان" أن "الفيصل هو إدارة الجائحة"، مضيفاً أن وصول الفيروس إلى تركيا في وقت متأخر عن الدول الأخرى كان له دوراً بالغ الأهمية.

وأكد السيد "آشان" أن تركيا لم تغلق اقتصادها بالكامل حيث تمكنت من الحفاظ على إنتاجيتها.

وعند سؤاله عن مستقبل التجارة الدولية، شدد السيد "آشان" على أن سياسة الحماية الجمركية في الزراعة وقطاع الرعاية الصحية سترتفع بسبب الأزمة.

وأضاف: "أن مثل هذه العملية في تركيا أمرًا حتميًا، وسنشهد [تحولاً نحو] الإنتاج المحلي في مجال الصحة".

منذ ظهور جائحة الفيروس التاجي الجديد في مدينة ووهان، الصين، في ديسمبر الماضي، انتشر في 185 دولة ومنطقة على الأقل.

وتوضح البيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن الإصابات في جميع أنحاء العالم قد وصلت إلى ما يقرب من 2.5 مليون، مع ارتفاع عدد الوفيات إلى 171000، بينما تعافى أكثر من 658000 شخص.

انقر للاطلاع على الحوار